مدونة من الذاكرة © From-Memory

مدونة من الذاكرة © From-Memory
     عُـلبة ألــوان البطاقات  الرئيسية


  :: الصفحة الأولى ::
  
  عُـلبة ألــوان
  
  شمعـه مضيئــه
  
  كشكـول أيامي
  
  أحاديث نفـسـ
  
  لوحات ناطقة
  
  صـورة مقـلوبـة
  
  يوميات مدرس
  
  تـقـنـي
  
  البطاقات

 

::: بحث :::



::: حكمة :::

أجْهَلُ النَّاسِ مَنْ كانَ على السلطَانِ مُدلاً وللإخوانِ مُذلاً


::: مواقع  :::

 

من الذكرة


::: راسلنا :::

الاسم :

البريد الإلكتروني :

موضوع الرسالة :

نص الرسالة :


::: إحصائية المدونة :::

 

  عدد الزيارات الكلية : 369514
   عدد المقالات المنشورة : 229
   عدد الأقسام المفتوحة :8


 
 

من الذاكرة

25/1/1427

دعوة لقراءة المقال

نسخة لطباعة المقال


الاكتئاب عند الأطفال


التعريف بالمشكلة :
يبدو الاكتئاب على الطفل بالخدلان والكسل وفتور الهمة والشعور بالفشل وانحراف المزاج وزيادة الحساسية والانسحاب الاجتماعي والهروب وفقدان الشهية والشكوى من آلام جسمية وتوهم المرض وصعوبة التركيز.

أشكال الاكتئاب عند الأطفال:
1- الاكتئاب الحاد وفية تظهر الأعراض التي ذكرت أو بعضها بشكل مفاجئ نتيجة حادث طارئ.
2- الاكتئاب المزمن: وفيه تظهر الأعراض التي ذكرت أو بعضها وإن كان يستمر فترة طويلة ويكون الطفل معروفاً عنه قبل ظهور الأعراض التباطؤ الحركي.
3- الاكتئاب المقنع: لا تظهر فيه الأعراض المعروفة للاكتئاب بل تظهر علامات أخرى مثل كثرة الحركة والعبث بالأشياء وأفعال تدل على ميول عدوانية.

أسباب الاكتئاب لدى الأطفال:
1- وقوع حادث وفاة شخص عزيز مثل الأب أو الأم أو الجدة.
2- انتقال أحد الوالدين بزواج جديد أو عدم التوافق الزوجي بين الوالدين.
3- وقوع حادث فراق شخص عزيز مثل المربية أو الصديق أو فقد شيئاً عزيزاً مثل قطته أو لعبته.
4- وجود الاكتئاب لدى الوالدين وهو أهم أسباب اكتئاب الأطفال.
5- انتقاد الوالدين أو أحدهما للطفل والتقليل من قيمته وبخاصة أمام الأقرباء.
6- الأمراض الجسمية المزمنة, والحوادث التي تسبب الإعاقات الشديدة والتشوهات.

أساليب التغلب على مشكلة الاكتئاب:
1- حماية الأطفال من الوقوع فريسة للحزن والعجز عن طريق إشراكهم في جماعات للعب والرحلات.
2- عدم تركيز الأهل على سلبيات الطفل ونقاط ضعفه.
3- تعودي الطفل على التفاؤل والبعد عن الندم والتشاؤم.
4- إذا كان الطفل تحت سن المدرسة فلا يحتاج الأمر إلى أكثر من علاج الوالدين أو أحدهما أو علاج الطفل عن طريقهما.
5- للعلاج الجماعي فائدة بحيث يشرك الأخوة والأخوات والوالدين.

(نو لتش)

مصدر الموضوع : شخصي



لين       9


أخي : من الذاكرة شكرا جزيلا لك على كل المواضيع التي طرحتها بالذات التي تتناول الجوانب الاجتماعية والنفسية مثل هذا الموضوع الذي يتحدث عن مرض العصر عند الكبار ويغفل الانسان عن تواجده لدى الصغار لدى زينة الحياة الدنيا ابناؤنا والى احيان يعاملون كأنهم ممتلكات خاصة للوالدين ويصبح اهم شيء ان يأكل ويشرب ويدرس ويقولنا نعم استمتعت بقراءة الموضوع سطرا سطرا والتمعن فيه وأعجبت كثير بهذه الفقرة أساليب التغلب على مشكلة الاكتئاب: 1- حماية الأطفال من الوقوع فريسة للحزن والعجز عن طريق إشراكهم في جماعات للعب والرحلات. 2- عدم تركيز الأهل على سلبيات الطفل ونقاط ضعفه. 3- تعودي الطفل على التفاؤل والبعد عن الندم والتشاؤم. 4- إذا كان الطفل تحت سن المدرسة فلا يحتاج الأمر إلى أكثر من علاج الوالدين أو أحدهما أو علاج الطفل عن طريقهما. 5- للعلاج الجماعي فائدة بحيث يشرك الأخوة والأخوات والوالدين. وكذالك بالأسباب حتى يتم تلافيها حتى نهيء لهذه البراعم الصغيرة بيئة طيبة ان شاء الله يعيشون فيها معنا وكما قيل اذا صلحت البذرة والتربة صلحت ان شاء الله النبتة وفقك الله استمر في طرح سلسلة من هذه المواضيع حتى تعم الفائدة ويكون في موازين حسناتك كإحسان غير مباشر لذولا الصغيرين


Re: رد على التعليق :

اختي لين شاكر لك حضورك المتميز ورغبتك في الفائده دائماً لا عدمناك .. مهم ان نتعامل مع هؤلاء الاطفال بشكل مناسب بما يضمن لهم حياه سعيده وطبيعيه في المستقبل .. ان اغلب من مايعانيه هذه الفئه هو نتيجه وسبب لتعامل الاسره وتنشئتهم الاجتماعيه .. حياك الله


أمووونه       2620


شكرا على الموضوع المفيد وأتمنى أن أحصل على كتاب في يعالج هذا الموضوع .. ولكم جزيل الشكر ... أمووونه

أضف تعليقك على الموضوع


الأسم
البريد


جميع الحقوق محفوظة© مــن الـــذاكرهـ  - خلاصة المقالات