مدونة من الذاكرة © From-Memory

مدونة من الذاكرة © From-Memory
     عُـلبة ألــوان البطاقات  الرئيسية


  :: الصفحة الأولى ::
  
  عُـلبة ألــوان
  
  شمعـه مضيئــه
  
  كشكـول أيامي
  
  أحاديث نفـسـ
  
  لوحات ناطقة
  
  صـورة مقـلوبـة
  
  يوميات مدرس
  
  تـقـنـي
  
  البطاقات

 

::: بحث :::



::: حكمة :::

وإذا كانت النّفوسُ كِبَارا *** ‏ تعِبتْ في مرادِها الأجْسَامُ


::: مواقع  :::

 

من الذكرة


::: راسلنا :::

الاسم :

البريد الإلكتروني :

موضوع الرسالة :

نص الرسالة :


::: إحصائية المدونة :::

 

  عدد الزيارات الكلية : 375126
   عدد المقالات المنشورة : 229
   عدد الأقسام المفتوحة :8


 
 

لون الورد

30/1/1427

دعوة لقراءة المقال

نسخة لطباعة المقال


قصتها.. معي ..



احداهن ..

لجأت الي ذات يوم بكل مافيها ...

لم أنا بالذات ؟؟..

لا أعلم ..

رأيتها كالغريق.. يريد الحياة..

يريد ان يتمسك باي شي..

كي يعيش..

جاءتني تحمل ضعف اهل الارض..

تطلب القوة..

بافكاري الصغيرة حاولت .وحاولت مساعدتها..

لم أعطيها الكثير .. كل ماأعطيتها كان هو الاهتمام ..

والسؤال المتواصل عن حالها ..وعن جديدها..

وحاولت جهدي ..أن أحل مشكلة من مشاكلها...

وهي الأعظم..على الاطلاق..

حلتها هي بارادتها...

وعاشت مرارة الحرمان..

الحرمان من الملذات ..

لأجل شخص ما .. ليس أمرا سهلا..

.وبالطبع لن يكون ذلك قبل كل شيء الا لله..

رأيتها تذبل كوردة بين يدي ساقيها..

حاولت أن أصمد .. وأبين لها أنها ستتعب..

لكنه لايقارن بتعب..ستجنيه لو لم تفعل..

قاومت وقاومت..

وبالنهاية ..

انتصرت .. وكان انتصارها كأنه انتصار لي أنا..

تفرقنا...

وجدتها بعد مدة طويـــــــــــــــــــــــــلة..

يانعة نظرة سعيدة...

همست في اذني همسة خفيفة..

صدقيني ..أحس بعينيك حولي دائما ..

لذا أخاف ...أن أخطيء..حتى لا أخذلك ..!!!



خلجة:
مدوا يديكم لمن يريد.. وقتمايريد .. سعادتكم من سعادة من حولكم!!

مصدر الموضوع :



لون المطر       291


مساك ورد وجوري
الله لا يحرمنا من الانامل التى تخط دررا
صدقيني ..أحس بعينيك حولي دائما ..
لذا أخاف ...أن أخطيء..حتى لا أخذلك ..!!!
اعجز عن الكلام
نعم نخاف ان نخطئ حتى لا نخذل من احبونا واعطونا كل ما لديهم
منحرمش يختي
تحياتي

أضف تعليقك على الموضوع


الأسم
البريد


جميع الحقوق محفوظة© مــن الـــذاكرهـ  - خلاصة المقالات