مدونة من الذاكرة © From-Memory

مدونة من الذاكرة © From-Memory
     عُـلبة ألــوان البطاقات  الرئيسية


  :: الصفحة الأولى ::
  
  عُـلبة ألــوان
  
  شمعـه مضيئــه
  
  كشكـول أيامي
  
  أحاديث نفـسـ
  
  لوحات ناطقة
  
  صـورة مقـلوبـة
  
  يوميات مدرس
  
  تـقـنـي
  
  البطاقات

 

::: بحث :::



::: حكمة :::

خلق الله لنا أذنين ولساناً واحداً لنسمع أكثر مما نقول


::: مواقع  :::

 

من الذكرة


::: راسلنا :::

الاسم :

البريد الإلكتروني :

موضوع الرسالة :

نص الرسالة :


::: إحصائية المدونة :::

 

  عدد الزيارات الكلية : 373993
   عدد المقالات المنشورة : 229
   عدد الأقسام المفتوحة :8


 
 

من الذاكرة

9/11/1429

دعوة لقراءة المقال

نسخة لطباعة المقال


تقنيه القبعات الست



كثير من الناس يعتقد أن عقول البشر تختلف بين العباقرة والإقل ذكاء, والحقيقة أن العقل في تركيبه المادي واحد لايختلف ابدا, وانما الاختلاف حاصل في كيفية التعاطي للمواقف وطريقة التفكير بها , العقل دائما يحتاج الى تمارين لتزيد من نشاطة. وقد وضع العالم (إدوارد بوند) تقنية القبعات الست تمثل تفكير الأشخاص بحسب تفكيرهم في المواقف المتعدده.

ويمكن استخدام مثل هذه التقنية في التخطيط لمشروع ما او تغيير اجراءات عمليه او تطوير نظام قائم ... الخ, وذلك بما يساعدنا على أن يكون أسلوب التفكير الذي نقوم به شمولياً وأبداعيا في لوقت نفسه .

وقد وضع العالم إدوارد بوند لون خاص بكل قبعه ولها مايمزيها من الصفات والخصائص سنذكرها بشكل موجز لنوضح تقنية القبعات الست وكيفية استخدامها.

القبعة البيضاء القبعة البيضاء تشير إلى النمط المحايد، والمقصود به هنا عملية جمع معلومات حول موضوع التفكير. مكان إقامة المشروع أو الفكرة، الأسعار والكميات والتكاليف، معلومات حول البيئة المحيطة والظروف المحيطة، معلومات حول مشروعات مشابهة إن وجدت. لاحظ أن مثل هذه المعلومات معلومات محايدة لا إيجابية ولا سلبية ولذلك اخترنا اللون الأبيض.

القبعة الصفراء القبعة الصفراء تشير إلى التفكير الإيجابي وهي مأخوذة من لون الشمس رمز النماء ومصدر الطاقة. عند ارتداء القبعة الصفراء نفكر في الجوانب الإيجابية للفكرة، كيف تزيد هذه الفكرة من دخلنا على سبيل المثال أو كيف تحسن من ظروف العمل والحياة

القبعة السوداء القبعة السوداء تشير إلى التفكير التشاؤمي وعند ارتدائها، وكثيرا ما نرتديها دون أن نشعر، نفكر في الجوانب السلبية للمشروع، الخسائر التي يمكن أن نتكبدها والصعوبات التي سنواجهها.

القبعة الحمراء القبعة الحمراء تشير إلى التفكير العاطفي وعند ارتدائها نفكر في المشروع بشكل عاطفي صرف دون النظر إلى العوامل المنطقية والايجابيات والسلبيات، ما هي العواطف التي تدفعك لخوض غمار هذا المشروع ماهي المتع التي ستجنيها نتيجة لذلك هل تشعر بمشاعر فخر أو اعتزاز أو غيرها عند دخولك أو تبنيك لمثل هذا الأمر...

القبعة الخضراء القبعة الخضراء ترمز إلى التفكير الإبداعي وهي مأخوذة من لون الأشجار وما فيها من معاني الإبداع والتجديد، عند ارتداء القبعة الخضراء نبحث عن أفكار جديدة لم يسبق أن طرقت. فمثلا نفكر في أصل الموضوع ، المشروع، لماذا لا نبحث عن مشروع يمثل فكرة جديدة ورائدة؟ ثم يمكن أن نفكر في السلبيات كيف يمكن أن نتجاوز هذه السلبيات بشكل إبداعي ونحولها إلى إيجابيات؟ كما يمكن أن نفكر في مزيد من الإيجابيات التي يمكن أن يضيفها المشروع؟ ثم نفكر بشكل إبداعي عن دور العواطف والمشاعر في إنجاح هذا المشروع؟ وهكذا تتفتح لنا آفاق جديدة للتفكير يمكن أن توصلنا إلى أفكار لم يسبق لها مثيل.

القبعة الزرقاء القبعة الزرقاء ترمز إلى التفكير الشمولي ويأتي دورها للتحقق من استعمال جميع أنماط التفكير الداخلة في تعريف التقنية. فقبل انهاء عملية التفكير يطرح السؤال هل استخدمنا جميع الأنماط ؟ هل هناك نمط يحتاج إلى مزيد بحث وتفكير فيه؟ وبناء على إجابة السؤال يتم إما إيقاف عملية التفكير أو استكمالها.


كيف أطبقها ؟

- يفضل أن تطبق تقنية القبعات الستفي فريق يتم تشكيله للتفكير ويمكن تطبيقها بشكل فردي إن لم يتيسر وجود فريق.

- يقوم رئيس الفريق في البداية بتحديد الموضوع المراد التفكير فيه.

- ليس هناك قبعات حقيقية ولكن على رئيس الفريق بتذكير فريقه بنمط التفكير ولونه بين الحين والآخر.

- يبدأ أولا بالقبعة البيضاء لجمع المعلومات ويستحسن أن ينتقل إلى الصفراء لبحث الجوانب الإيجابية.

- دور رئيس الفريق سيكون تحديد متى يتم الانتقال من نمط إلى آخر، ليس هناك ترتيب ملزم للتنقل بين الأنماط، ولكن يفضل الابتداء بالأبيض ثم الأصفر ويترك الأخضر والأزرق في النهاية. عند التفكير بالأزرق يكون التركيز فقط على التأكد من شمولية عملية التفكير لجميع الأنماط.

- بعد التفكير بالأزرق يطرح البعد الزماني للموضوع ويناقش ما إذا كانت الأفكار المطروحة تناسب زمانا محددا وماذا لو تم تغيير الإطار الزمني للتفكير كيف يمكن أن تتغير النتائج؟

- يستمر العمل حتى انتهاء الوقت المحدد أو استكمال جميع الأنماط. الأفكار المطروحة في كل نمط يتم جمعها على ورقة منفصلة.

- دور رئيس الفريق مهم جدا في التذكير دائما وإثارة الجو النفسي المصاحب لألوان التفكير كما هو من الأهمية كذلك دوره في النظرة الشمولية والتنقل بين الأنماط وبينها والاطار الزمني.


مصدر الموضوع : شمس



لين       2593


هالطريقة شكلها حلو ليتني كنت استطيع تطبيقها في مجال عملي مثلما يمكنني تطبيق الذكاءات الثمانية ليت موجهاتنا يزودوننا بدروس تنطبق عليها هذه الطريقة الشخص الذي حاضرنا ذات مرة اعطانا مثال لدرس فني ووقتها بدا الأمر شيق جدا هذا الموضوع شيق فعلا اشكرك اخي عليه وجزيت خيرا


Re: رد على التعليق :

حياك الباري اخت لين
هو حقيقه انها من اجمل الافكار اذا استطاع الشخص تشربها والعمل بها
طبعا هي لاتفصل الا في الشرح والتوضيح لتفهم فحواها ولكن هي شي يكون عمليه تتشربه ضمن شخصيتك في مواقف حياتك المتعدده

وفي اعتقادي يا اختاه
انه لا ينبغي ان ننتظر احدا ليطور في قدراتنا بل علينا ان نبحث نحن عن ما يطور مالدينا من قدرات وامكانيات

اتمنى لك التوفيق

 


امينة       2615


جميل الكلام ولكن لم افهم


Re: رد على التعليق :

الامر ليس بذلك الصعوبه اختي امينه

هو التفكير بعده اتجاهات مثلا فكري في موقف معين
وبمعنى بسيط لتصل اليك الصورة تخيلي لك اكثر من عقل وشخصيه تفكرين بها في امر واحد وتنظرين في كل مره الى ماذا تصلين هذا يجعلك اكثر قدره على اتخاذ القرارات والتخطيط للقادم واخذ خطوات للامام

لك تحياتي

 


لايوجد

امينة       2616


جميل الكلام ولكن لم افهم القبعة لماذا سميت بهذا الاسم

لايوجد

حنونه       2626


كل قبعه ولونها ولايش يرمز دخلوا الراس ولكن التطبيق يبيلي اركز فيه عشان افهم


Re: رد على التعليق :

حنونه ركزي فيه وحاولي تطبقينه على شي في حياتك
ووافينا بالنتيجه ولو مافهمتي ممكن نوضحها لك

 


عبير       2646


مافهمتها ممكن توضيح وشكرا

دلال التميمي       2800


:)

d.z.t1@hotmail.com

أضف تعليقك على الموضوع


الأسم
البريد


جميع الحقوق محفوظة© مــن الـــذاكرهـ  - خلاصة المقالات