مدونة من الذاكرة © From-Memory

مدونة من الذاكرة © From-Memory
     عُـلبة ألــوان البطاقات  الرئيسية


  :: الصفحة الأولى ::
  
  عُـلبة ألــوان
  
  شمعـه مضيئــه
  
  كشكـول أيامي
  
  أحاديث نفـسـ
  
  لوحات ناطقة
  
  صـورة مقـلوبـة
  
  يوميات مدرس
  
  تـقـنـي
  
  البطاقات

 

::: بحث :::



::: حكمة :::

لابد أحياناً من لزوم الصمت ليسمعنا الآخرون


::: مواقع  :::

 

من الذكرة


::: راسلنا :::

الاسم :

البريد الإلكتروني :

موضوع الرسالة :

نص الرسالة :


::: إحصائية المدونة :::

 

  عدد الزيارات الكلية : 375184
   عدد المقالات المنشورة : 229
   عدد الأقسام المفتوحة :8


 
 

من الذاكرة

6/1/1429

دعوة لقراءة المقال

نسخة لطباعة المقال


حزن خائن


-

سأكتب للأحزان حزناً لا يعرفه الحزن حتى .. سأخبره كيف كانت تمر الأيام والحزُن دمي , كيف كان الهم جليساً لا يفارقني, فما عرفت وفاءاً أشد من وفائه. سأخبرك ياصديقي العزيز حينما فكرت في التغلب عليك ...

لم أكن أعلم ما تخبئه لي الأقدار ففي اللحظه التي ابتسمت لي بها الحياة, رايتك مختبئاً هناك .. لم أكن أنظر اليك , كنت أعتقد أنك جباناً تختبئ عني هارباً, لانك لم تعد قادراً على منافستي من جديد, فقد أصبحت أملك كل شي , كل شي يجعلني أتغلب عليك في أي وقت أشاء.

خائن أنت ياحزني خائن, فلم نتفق أنا وأنت على ذلك, أهذا ماتريد الآن ؟! هل ادركت ما الذي أخافة ؟! فواجهتني به ؟! ذهبت إليها ؟!! يا لك من جبان نعم جبان وألف جبان , لماذا هي ؟! الم تكتفى بي ؟!!

أخبرني من هو صاحب الوشاية ؟ من وشأ بها؟ من أخبرك عن مكانها ؟ كيف عرفت طريقٍ لقلبها ؟؟؟ لقد خبئتها عنك .. أنت بالذات كنت أخشى أن تعرف لها طريقاً .. , فقط أخبرني من .. الذي دلك ؟؟؟ خبئتها عنك لان لاتطالها يديك القذرة

الم أخبرك ياصديقي بأن تتجنبها ؟! الم اقل لك ذلك ؟؟!!! لماذا تطعن بي من الخلف ؟! لم اعهدك هكذا !! حزني أرجوك ..طلما كنا أصدقاء .. أتذكر ؟!! سنوات طويلة وانا وأنت لا نتفارق عن بعضنا البعض, كنتُ وفيا لك أكثر من وفائك لي, أتوسل إليك ياحزن اتركها وشأنها .. هلم إلي فأنا اعلن لك استسلامي وارفع راياتي البيضاء .. أرجوك أقض علي أن شئت ولكن أتركها .. فانا لا أحيا بسواها !!!

 13 يناير 2008


 

مصدر الموضوع : شخصي



:(       2483


أنــثى المحــال       2484


نـثر أشيه بقصيدة شعرية تفوحـ بين سطورهـا ألف معنى ومعنى كل الذي أستطع البوح به جعلني بوحكـ أتذكر أطياف المـاضي والبعيد في آن واحـد فكل الشكر لمحبرة طرقت بذكرتنا جـل التحايا

بنت نجد       2487


الحزن لايعترف بصداقاته .. أضحى يسامر الجميع ويسري في شرايين القاصي والداني .. أصبح معزوفة نسمعها قبل ان ننام .. ونقتات منها صباحا أول ماننهض .. صار عكازتنا التي نسير بها لنصل كل مكان بلا هدف ! حين وصلها الحزن واكتشفت ذلك تاكد انه سكنها قبلك لكنها لم تفصح ! حياة تخوف !

ليلي       2493


مافي مثل الوناسة

أضف تعليقك على الموضوع


الأسم
البريد


جميع الحقوق محفوظة© مــن الـــذاكرهـ  - خلاصة المقالات